شبكة عربية شاملة لكل شيئ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فرنسا تهزم كرواتيا برباعية وتتوج بلقبها الثاني
الأحد يوليو 15, 2018 7:57 pm من طرف Admin

» بلجيكا تهزم إنجلترا بهدفين
السبت يوليو 14, 2018 8:39 pm من طرف Admin

» ﻛﺮﻭﺍﺗﻴﺎ ﺗﻬﺰﻡ ﺇﻧﺠﻠﺘﺮﺍ 1-2 ﻭﺗﺘﺄﻫﻞ ﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ 2018
الخميس يوليو 12, 2018 10:07 am من طرف Admin

» ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺗﻬﺰﻡ ﺑﻠﺠﻴﻜﺎ بهدف ﻭﺗﺘﺄﻫﻞ ﺇﻟﻰ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻣﻮﻧﺪﻳﺎﻝ ﺭﻭﺳﻴﺎ
الأربعاء يوليو 11, 2018 10:35 am من طرف Admin

» قصة وعبرة رجل احب إمرأة
الإثنين يوليو 09, 2018 8:41 pm من طرف Admin

» ﻛﺮﻭﺍﺗﻴﺎ ﺗﻬﺰﻡ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻭﺗﺘﺄﻫﻞ ﺍﻟﻰ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ
الأحد يوليو 08, 2018 8:04 am من طرف Admin

» ﺇﻧﺠﻠﺘﺮﺍ ﺗﻬﺰﻡ ﺍﻟﺴﻮﻳﺪ ﻭﺗﺘﺄﻫﻞ ﺇﻟﻰ ﻧﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ
الأحد يوليو 08, 2018 8:00 am من طرف Admin

» ﺑﻠﺠﻴﻜﺎ ﺗﻬﺰﻡ ﺍﻟﺒﺮﺍﺯﻳﻞ ﻭﺗﺘﺄﻫﻞ ﻟﻨﺼﻒ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ
السبت يوليو 07, 2018 5:42 am من طرف Admin

» ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺗﻬﺰﻡ ﺍﻷﻭﺭﻭﻏﻮﺍﻱ ﻭﺗﺘﺄﻫﻞ ﻟﻨﺼﻒ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻛﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ
السبت يوليو 07, 2018 5:40 am من طرف Admin

تاريخ اليوم
❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀

شاطر | 
 

 كتكوت مغرور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برعي بله
المستوى:5
avatar

عدد المساهمات : 215
عدد النقاط : 2072

مُساهمةموضوع: كتكوت مغرور   الإثنين فبراير 20, 2017 2:42 pm

ﺻَﻮْﺻَﻮْ ﻛﺘﻜﻮﺕ ﺷﻘﻲ، ﺭﻏﻢ
ﺻﻐﺮ ﺳﻨﻪ ﻳﻌﺎﻛﺲ ﺇﺧﻮﺗﻪ، ﻭﻻ ﻳﻄﻴﻖ
ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ، ﻭﺃﻣﻪ ﺗﺤﺬﺭﻩ ﻣﻦ
ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻭﺣﺪﻩ، ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﺆﺫﻳﻪ
ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﻭﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ.
ﻏﺎﻓﻞ ﺻَﻮْﺻَﻮْ ﺃﻣّﻪ ﻭﺧﺮﺝ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﺣﺪﻩ، ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ :
ﺻﺤﻴﺢ ﺃﻧﺎ ﺻﻐﻴﺮ ﻭﺿﻌﻴﻒ، ﻭﻟﻜﻨﻲ
ﺳﺄﺛﺒﺖ ﻷﻣﻲ ﺃﻧﻲ ﺷﺠﺎﻉ ﻭﺟﺮﺉ.
ﻗﺎﺑﻞ ﺍﻟﻜﺘﻜﻮﺕ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﺍﻟﻮﺯّﺓ
ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ، ﻓﻮﻗﻒ ﺃﻣﺎﻣﻬﺎ ﺛﺎﺑﺘﺎً، ﻓﻤﺪّﺕ
ﺭﻗﺒﺘﻬﺎ ﻭﻗﺎﻟﺖ : ﻛﺎﻙ ﻛﺎﻙ.
ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ: ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﺧﺎﻓﻚ .. ﻭﺳﺎﺭ ﻓﻲ
ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻭﻗﺎﺑﻞ ﺻَﻮْﺻَﻮْ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﻜﻠﺐ، ﻭﻭﻗﻒ ﺃﻣﺎﻣﻪ ﺛﺎﺑﺘﺎً ﻛﺬﻟﻚ ..
ﻓﻤﺪّ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﺭﺃﺳﻪ، ﻭﻧﺒﺢ ﺑﺼﻮﺕ
ﻋﺎﻝ: ﻫﻮ .. ﻫﻮ ..، ﺍﻟﺘﻔﺖ ﺇﻟﻴﻪ
ﺍﻟﻜﺘﻜﻮﺕ ﻭﻗﺎﻝ: ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﺧﺎﻓﻚ.
ﺛﻢ ﺳﺎﺭ ﺻَﻮْﺻَﻮْ ﺣﺘﻰ ﻗﺎﺑﻞ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ
.... ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ: ﺻﺤﻴﺢ ﺃﻧﻚ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ
ﺍﻟﻜﻠﺐ، ﻭﻟﻜﻨﻲ .. ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻯ ﻻ ﺃﺧﺎﻓﻚ!
ﻓﻨﻬﻖ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ: ﻫﺎﺀ.. ﻫﺎﺀ !.. ﻭﺗﺮﻙ
ﺍﻟﻜﺘﻜﻮﺕ ﻭﺍﻧﺼﺮﻑ.
ﺛﻢ ﻗﺎﺑﻞ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺠﻤﻞ، ﻓﻨﺎﺩﺍﻩ
ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻭﻗﺎﻝ: ﺃﻧﺖ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻞ
ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﺓ ﻭﺍﻟﻜﻠﺐ ﻭﺍﻟﺤﻤﺎﺭ،
ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻻ ﺃﺧﺎﻓﻚ.
ﺳﺎﺭ ﻛﺘﻜﻮﺕ ﻣﺴﺮﻭﺭﺍً، ﻓﺮﺣﺎﻥ ﺑﺠﺮﺃﺗﻪ
ﻭﺷﺠﺎﻋﺘﻪ، ﻓﻜﻞ ﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﻭﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ
ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﺑﻠﻬﺎ، ﺍﻧﺼﺮﻓﺖ ﻋﻨﻪ ﻭﻟﻢ ﺗﺆﺫﻩ،
ﻓﻠﻌﻠﻬﺎ ﺧﺎﻓﺖ ﺟُﺮْﺃﺗﻪ.
ﻭﻣﺮّ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻨﺤﻞ، ﻓﺪﺧﻠﻪ ﺛﺎﺑﺘﺎً
ﻣﻄﻤﺌﻨﺎً، ﻭﻓﺠﺄﺓ ﺳﻤﻊ ﻃﻨﻴﻨﺎً ﻣﺰﻋﺠﺎً،
ﻭﻫﺠﻤﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻧﺤﻠﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ،
ﻭﻟﺴﻌﺘﻪ ﺑﺈﺑﺮﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺭﺃﺳﻪ، ﻓﺠﺮﻯ
ﻣﺴﺮﻋﺎً ﻭﻫﻲ ﺗﻼﺣﻘﻪ، ﺣﺘﻰ ﺩﺧﻞ
ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ، ﻭﺃﻏﻠﻖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ.
ﻗﺎﻟﺖ ﺃﻡ ﺻَﻮْﺻَﻮْ ﻟﻪ : ﻻ ﺑﺪ ﺃﻥ
ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻗﺪ ﺃﻓﺰﻋﺘﻚ . ﻓﻘﺎﻝ
ﻭﻫﻮ ﻳﻠﻬﺚ : ﻟﻘﺪ ﺗﺤﺪﻳﺖ ﻛﻞ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ،
ﻭﻟﻜﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻋﺮﻓﺘﻨﻲ
ﻗﺪﺭ ﻧﻔﺴﻲ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتكوت مغرور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمكس :: قسم ريمكس 7 :: قصص أطفال-
انتقل الى: